اتهام أمريكيين اثنين بالاحتيال على مواطن روسى أثناء الانتخابات الأمريكية عام 2016

١ شهر مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الثلاثاء 21/سبتمبر/2021 - 05:24 ص

الانتخابات الأمريكية الانتخابات الأمريكية

وجهت السلطات القضائية الأمريكية اتهاما إلى مواطنين أمريكيين اثنين بأنهما تآمرا لارتكاب عملية احتيال، كان ضحيتها مواطن روسي.

وحسب بيان لوزارة العدل الأمريكية، فإن الموظفين في إحدى الحملتين الانتخابيتين أثناء انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، وهما جيسي بينتون من كنتاكي وروي دوغلاس ويد من فلوريدا، أقنعا مواطنا روسيا بدفع 100 ألف دولار مقابل تنظيم لقاء مع أحد المرشحين للرئاسة الأمريكية.

وحوّل المواطن الروسي المبلغ المذكور إلى شركة استشارية سياسية تابعة لبينتون. وقام الأمريكيان بإخفاء الهدف الحقيقي للتحويل وزورا الوثائق الخاصة بالعملية.

وتشير وزارة العدل إلى أن المواطنين اختلسا 75 ألف دولار من المبلغ المذكور.

ولم يذكر بيان وزارة العدل اسم المواطن الروسي، ولم يحدد حملة المرشح للرئاسة الأمريكية، التي عملا المتهمان لصالحها.

وفي حال إدانتهما، قد يواجه المتهمان عقوبة السجن ما بين 5 و10 سنوات.

يذكر أن انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر عام 2016 شارك فيها دونالد ترامب عن الحزب الجمهوري وهيلاري كلينتون عن الحزب الديمقراطي، وحقق ترامب فوزا فيها ليتولى منصب الرئاسة في يناير 2017 وحتى خسارته أمام جو بايدن في الانتخابات التالية عام 2020.

وعلى صعيد آخر، دعا الرئيس الأمريكي، جو بايدن، خلال لقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، إلى تطوير نظام القانون الدولي بشكل مشترك لضمان رفاهية وأمن البشرية جمعاء.

وحسبما أفادت وكالة أنباء "تاس" الروسية، قال بايدن: "يجب على الحكومات في الوقت الحالي مواصلة العمل الممنهج المشترك على تطوير القانون الدولي وضمان الرفاهية المتساوية والسلام والأمن للجميع. هذا الأمر مهم مثلما كان عليه منذ 76 عاما".

وشدد بايدن على دعم إدارته الكامل للمنظمة العالمية، مشيرا إلى أن تعاون بلاده مع الأمم المتحدة مبني على "المبادئ والقيم المشتركة التي تتميز حاليا بأهمية غير مسبوقة".

بدوره، قال جوتيريش إن "التعاون بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة يمثل حجر زاوية" لعمل المنظمة العالمية، معربا عن سعيه إلى تطوير هذه العلاقات.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه