الأمم المتحدة: لا يمكن أن نتخلى عن الشعب الأفغانى

٣ اسابيع مضت ٢١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الجمعة 24/سبتمبر/2021 - 01:20 ص

ستيفان دوجاريك ستيفان دوجاريك

أكد ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن المنظمة الدولية لا يمكنها التخلي عن الشعب الأفغاني.


وأشار دوجاريك - في تصريحات خاصة لقناة (الحرة) الأمريكية - إلى أن أفغانستان تمثل أهمية كبيرة في أجندة الأمم المتحدة بالإضافة إلى اجتماعات مجموعة العشرين.


وأوضح أن الأمم المتحدة متواجدة في أفغانستان من أجل دعم الشعب فضلا عن التأكد من عدم التراجع عن حقوق الإنسان والمرأة في البلاد.


وأشار إلى أن هناك أكثر من 150 من الموظفين الدوليين في أفغانستان، مبينا في الوقت ذاته أنه ليس من اختصاصات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أن يقرر إن كانت طالبان ستمثل أفغانستان في الأمم المتحدة بل هذا الأمن من اختصاصات اللجنة المخصصة لذلك.

وعلى صعيد آخر ـ أعلنت الدكتورة نجاة رشدي نائبة المنسقة الخاصة، المنسقة المقيمة ومنسقة الشئون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان، عن بدء توصيل الوقود إلى المؤسسات الحيوية كمؤسسات الرعاية الصحية ومحطات المياه في جميع أنحاء لبنان لضمان استمرار توفير الخدمات للفئات الأكثر ضعفًا والمتضررة من أزمة الطاقة والوقود.

وشددت على أن جميع أنواع الوقود ستشترى بسعر غير مدعوم مما يشكل إضافة إلى مخزون الوقود الوطني الحالي.

يأتي ذلك في وقت أثر فيه النقص الحاد في الكهرباء والوقود على لبنان خلال الأسابيع الماضية، بشكل يعيق توفير الخدمات الأساسية، بما في ذلك الرعاية الصحية وخدمات المياه، وأدى إلى معاناة إضافية هائلة لجميع السكان. 

كما تسبب نقص الوقود في خلق تحديات تشغيلية إضافية للمجتمع الإنساني تؤثر على تقديم المساعدات للفئات الأكثر ضعفا في البلاد.

وقالت رشدي إنها طلبت من برنامج الأغذية العالمي في لبنان، والذي يتولى قطاع الخدمات اللوجستية الإنسانية على الصعيد العالمي، وضع خطة طارئة لإمداد الوقود من أجل الحفاظ على الصحة والمياه والصرف الصحي، وذلك من أجل تخفيف المعاناة الإضافية ومنع الخسائر في الأرواح.

وأضافت أنه تمتد هذه الخطة على مدى ثلاثة أشهر، حيث تم تطويرها بالتعاون مع اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات غير الحكومية العاملة في مجالات الصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة الشخصية.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه