تركيا.. إطلاق سراح طيارين ساعدا كارلوس غصن على الفرار

٣ اشهر مضت ١١٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

آخر تحديث: السبت 14 ذو القعدة 1441 هـ - 04 يوليو 2020 KSA 10:29 - GMT 07:29
تارخ النشر: السبت 14 ذو القعدة 1441 هـ - 04 يوليو 2020 KSA 09:07 - GMT 06:07

المصدر: اسطنبول - أسوشييتد برس

غصن

أمرت محكمة تركية يوم الجمعة بإطلاق سراح أربعة طيارين ومسؤول شركة طيران خاصة من السجن، بانتظار نتيجة محاكمتهم في تهمة تهريب رئيس مجلس إدارة شركة نيسان السابق، كارلوس غصن، من اليابان الى لبنان عبر تركيا. إلا أن المحكمة حظرت عليهم مغادرة تركيا، وأمرتهم بإبلاغ السلطات بانتظام بتواجدهم.

ويحاكم الخمسة في إسطنبول، إضافة الى اثنين من طاقم ضيافة طيران، في مزاعم بمساعدتهم غصن على الفرار اثناء انتظاره المحاكمة في اليابان.

ويسعى مدعون أتراك إلى إنزال عقوبة السجن لمدة تصل الى ثماني سنوات لكل من الطيارين الأربعة ومسؤول الخطوط الجوية بتهمة تهريب مهاجر بشكل غير قانوني لمساعدة غصن على الفرار إلى لبنان أثناء انتظاره محاكمته في اليابان. تواجه المضيفتان حكماً بالسجن لمدة عام واحد لكل منهما إذا أدينا بعدم الإبلاغ عن جريمة.

غصن، الذي اعتقل بسبب مزاعم بسوء السلوك المالي في طوكيو في 2018، تخطى الكفالة أثناء انتظار المحاكمة في أواخر العام الماضي. نُقل غصن جواً إلى اسطنبول ثم نُقل إلى طائرة أخرى متجهة إلى بيروت، حيث وصل في 30 ديسمبر / كانون أول. ويعتقد أنه تم تهريبه داخل صندوق كبير.

في جلسة الاستماع الأولى من المحاكمة نفى الطيارون والمضيفين ضلوعهم في خطط تهريب غصن او علمهم بأن غصن كان على متن الطائرة.

وزعم مسؤول شركة الطيران، أوكان كوزمين، أنه علم ان غصن كان على متن الرحلة من أوساكا الى إسطنبول بعد هبوط الطائرة. الا أنه أقر بالمساعدة في تهريب غصن في الرحلة الثانية المتجهة الى بيروت خوفا على سلامة عائلته.

وقال كوزمين إن شريكا تجاريا اسمه نيكولاس ميزاروز، والذي نظم الرحلات الجوية، اتصل به من خلال تطبيق مراسلة ليقول إن الرئيس التنفيذي لنيسان كان على متن الطائرة من أوساكا.

صندوق استخدم لتهريب غصن صندوق استخدم لتهريب غصن

ونقل الغعلام التركي عن كوزمين قوله للمحكمة "لقد فوجئت، كان هناك راكبان على البيان، ولكن كان هناك ثلاثة ركاب (على الطائرة) ... وضعناه في صندوق الموسيقى وأخرجناه (من اليابان)." وأوضح كوزمين أنه أخبر ميزاروز بأنه لا يريد أن يكون "شريكا في مثل هذا الشيء."

وقال أيضا "لقد أصبحت عصبيا للغاية. لقد أخبرني بأنه يعرف مكان عمل زوجتي واسم دار حضانة طفلي." وقال مسؤول الخطوط الجوية إنه في إسطنبول نقل غصن إلى الطائرة الثانية ورافقه إلى بيروت.

قالت شركة الطيران التركية "إم إن جي جيت" في يناير / كانون ثان، إن طائرتين من طائراتها استخدمتا بطريقة غير قانونية في هروب غصن، حيث نقلتاه أولا من أوساكا باليابان إلى إسطنبول ثم إلى بيروت. كما قالت الشركة في ذلك الوقت إن موظفها اعترف بتزوير سجلات الطيران حتى لا يظهر اسم غصن عليها.

وتنص لائحة الاتهام ضد المتهمين على أنه يعتقد أنه تم تهريب غصن داخل "صندوق موسيقي مكسو بالمطاط" من الحجم الكبير بما يكفي لحمل شخص. وتشير إلى زيادة قدرها 216000 يورو و66000 دولار في الحسابات المصرفية لمسؤول شركة الطيران بين 16 أكتوبر / تشرين أول و 26 ديسمبر / كانون أول 2019. وخلال شهادته، نفى كوزمين تلقيه مدفوعات مقابل هروب غصن.

وفي معرض رده على سؤال حول الزيادة في حساباته المصرفية، قال كوزمن إنها كانت من البقشيش أو العلاوات التي تلقاها نظير عمله، وإنها "لا علاقة لها بهذا الحادث."

وفي الوقت نفسه، أخبر الطيار باهري كوتلو سوميك المحكمة بأنه لم يشك في أن أي شخص يمكن أن يختبئ في الصندوق.
ونقلت عنه "الأناضول" قوله "لقد حملنا مجموعة متنوعة من الأشياء في الماضي. لم أكن متشككا."

وبشكل منفصل، ألقي القبض على جندي أميركي سابق من ذوي القبعات الخضر وابنه في الولايات المتحدة بتهمة المساعدة في تهريب غصن خارج اليابان.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه