الكونجرس يستدعي مقربين من ترامب للشهادة في دوره أثناء الهجوم على الكابيتول

٣ اسابيع مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

فريق التحرير

17 صفر 1443 /  24  سبتمبر  2021   09:12 ص

تلقى 4 مقربين من دونالد ترامب أمس الخميس، مذكرات استدعاء للمثول أمام لجنة في الكونجرس للشهادة على ما قاله الرئيس السابق، وعلى ما فعله بالضبط يوم اقتحم مثيرو شغب مبنى الكابيتول في 6 يناير الماضي.

ويضيّق محققو الكونجرس الخناق على الرئيس السابق، الذي يتهمه الديمقراطيون بالمسؤولية عن الهجوم الدامي على مبنى الكابيتول، رمز الديمقراطية الأمريكية في واشنطن.

ويسيطر الديمقراطيون على لجنة التحقيق التي وصفها ترامب بمتحيزة، والتي تهتم خاصةً بمارك ميدوز، مسؤول موظفي إدارة ترامب في ذلك الوقت.

وكتب النائب الديمقراطي بيني تومسون الذي يرأس اللجنة في رسالة إلى ميدوز «يبدو أنك كنت مع الرئيس ترامب أو قربه في 6 يناير وكانت لك اتصالات مع الرئيس، وآخرين في 6 يناير عن الأحداث في مبنى الكابيتول، وأنك شاهد على نشاطات ذلك اليوم».

ويُعتقد أن دان سكافينو، أحد مستشاري ترامب المقربين الذين استُدعوا، كان مع ترامب في 5 يناير خلال مناقشة حول طريقة إقناع أعضاء الكونحرس برفض المصادقة على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر.

واقتحم المئات من مثيري الشغب مبنى الكابيتول فيما كان الكونغرس يوشك على المصادقة الرسمية على فوز بايدن، مدعين أن التصويت مزور.

وأسفر الهجوم العنيف عن مقتل 5، بينهم شرطي في الكابيتول، ورفض ترامب الاعتراف بهزيمته أمام بايدن ويواصل ادعاء الفوز في الانتخابات، ومن بين شركاء ترامب الآخرين الذين استدعتهم اللجنة، ستيف بانون، وكاشياب باتيل.

وتريد اللجنة من الأربعة تقديم وثائق بحلول 7 أكتوبر والإدلاء بشهادتهم أمام الكونجرس بعد أسبوع من ذلك التاريخ.

اقرأ أيضًا:

أمريكا.. 14 قتيلًا ومصابَا في إطلاق نار على متجر بقالة بولاية تينيسي

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية