بالأرقام.. أبرز ملامح الجولة 33 من الدوري الإسباني

٣ اشهر مضت ٨٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ريال مدريد يقترب من الفوز باللقب

بهدف نظيف نجح ريال مدريد في اختتام الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، بانتصار صعب على خيتافي، لينفرد بالصدارة بفارق أربع نقاط عن برشلونة الذي سقط مجددًا في فخ التعادل أمام أتلتيكو مدريد 2-2، ليصبح اللقب على مقربة من الفريق الملكي.

وتمثل الجولة الثالثة والثلاثون أهمية كبيرة في الموسم الحالي من الدوري الأسباني، لأنها يمكن أن تكون علامة فارقة في حسم الصراع على اللقب بين ريال مدريد وبرشلونة.

وفي ما يلي أبرز عشر حقائق وأرقام مثيرة للجولة:

- ريال مدريد والعلامة الكاملة للجولة السادسة على التوالي:

فاز ريال مدريد على خيتافي بهدف القائد سرجيو راموس، ليحقق انتصاره السادس تواليًا في الدوري الإسباني منذ استئناف المسابقة عقب فترة التوقف بسبب فيروس كورونا، علمًا بأن فريق المدرب زين الدين زيدان لم يحقق ستة انتصارات متتالية منذ نحو ثلاثة مواسم.

وساهم في تحقيق هذه الانتصارات المتتالية خط الدفاع القوي لفريق ريال مدريد، حيث حافظ الحارس البلجيكي تيبو كورتوا على شباكه نظيفة للمباراة السادسة عشرة هذا الموسم.

- ميسي يسجل هدفه الـ700 على طريقة بانينكا:

نجح الأرجنتيني ليونيل ميسي في توقيع هدفه الـ700 في مسيرته مع برشلونة، بواقع 630 هدفًا مع برشلونة، وسبعين هدفًا مع منتخب الأرجنيتين، وذلك أمام أتلتيكو مدريد من ركلة جزاء سددها على طريقة "بانينكا".

وحقق ميسي مئويته السابعة من الأهداف في 862 مباراة، أي بمعدل هدف كل 0.81 في كل مباراة مباراة.

ومنذ تسجيله أول أهدافه في الأول من مايو 2005 أمام ف يرق ألباسيتي، احتفل "البرغوث" بـ441 هدفا في الدوري الإسباني هو رقم قياسي و114 هدفا في دوري الأبطال، و53 هدفًا في كأس الملك وخمسة أهداف في مونديال الأندية و14 هدفافي كأس السوبر الإسباني وثلاثة أهداف في كأس السوبر الأوروبي.

- أتلتيكو مدريد.. 13 مباراة متتالية دون هزيمة:

بتعادله في ملعب برشلونة 2-2 فشل أتلتيكو مدريد في الفوز على ملعب كامب نو للمباراة الـ20 ، لكنه برغم ذلك خاض مباراته الـ13 دون أن يسقط في أي هزيمة سواء بالدوري الإسباني أو دوري أبطال أوروبا. ولم يخسر "الروخيبلانكوس" منذ سقوطهم أمام ريال مدريد في الدربي في أول فبراير الماضي على ملعب سانتياجو برنابيو بهدف نظيف، ومنذ ذلك الحين حقق فريق المدرب دييجو سيميوني ثمانية انتصارات وخمسة تعادلات.

وبعد تعادله في كامب نو يحقق أتلتيكو التعادل رقم 14 له هذا الموسم، الأكبر في تاريخه خلال موسم واحد.

- إشبيلية.. 10 مباريات دون هزيمة:

بعد بانتصاره على ليجانيس بثلاثية نظيفة جاءت بعد أربعة تعادلات متتالية، يكون إشبيلية قد خاض مباراته العاشرة على التوالي في الدوري الإسباني دون هزيمة، كما أن حارس مرماه توماس فاكليك نجح في الحفاظ على شباكه نظيفة للمباراة المائة في مشواره.

وحقق فريق المدرب جولين لوبيتيجي أيضًا أكبر انتصار له هذا الموسم، ليكرر نفس الفوز بثلاثية نظيفة على خيتافي في كوليسيوم ألفونسو بيريز يوم 23 فبراير، في المباراة المائة لنجوم الفريق، خيسوس نافاس، مع إشبيلية.

- مايوركا يحقق أكبر انتصار له في الدوري الإسباني منذ 12 عامًا:

حقق ريال مايوركا أكبر انتصار له في الدوري الإسباني منذ 12 عاما، بفوزه 5-1 على سيلتا فيجو، علمًا بأن أضخم فوز له كان أمام ريكرياتيبو 7-1 يوم 9 مارس 2008 وكان تحت قيادة المدرب جريجوريو مانزانو.

- رقم سلبي تهديفي لفالنسيا:

سقط فالنسيا على ملعبه ميستايا أمام أتلتيك بلباو في فخ الهزيمة بثنائية لراؤول جارسيا، ليتراجع للمركز العاشر في جدول ترتيب فرق الدوري الإسباني بخسارته الثالثة على التوالي والحادية عشر في المجمل هذا الموسم.

وازدادت أزمة «الخفافيش» وساءت أرقامه مع المدرب سلفادور جونزاليس «فورو»، حتى إنه فشل في تسجيل ولو هدف وحيد خلال آخر ثلاث جولات، وهو أمر لم يحدث منذ عام 2008 تحت قيادة المدرب رونالد كومان. ولم ينجح فالنسيا في هز شباك إيبار، أو فياريال ولا في الجولة الماضية على ملعبه أمام أتلتيك.

- راؤول جارسيا.. بطل لا ينتهي:

لاتزال صولات وجولات لاعب الوسط الإسباني المخضرم راؤول جارسيا مستمرة رغم وصوله إلى سن الثالثة والثلاثين، بعدما قاد فريقه أتلتيك بلباو للفوز خارج أرضه أمام فالنسيا بثنائية من تسجيله.

وبهذين الهدفين يصل إجمالي رصيد راؤول جارسيا في الدوري الإسباني هذا الموسم 13 هدفا، في واحدة من أفضل أرقامه طوال 15 موسمًا خاضها هذا النجم المخضرم بالدوري الإسباني.

وفي المجمل سجل راؤول جارسيا 94 هدفًا في الدوري الإسباني طوال 481 مباراة: 48 مع بلباو وعشرين هدفًا مع أوساسونا و24 هدفًا مع أتلتيكو مدريد.

ويحل راؤول جارسيا رابعًا هذا الموسم في ترتيب الهدافين خلف ليونيل ميسي وله 22 هدفًا، وكريم بنزيمة وله 17 هدفًا وجيرارد مورينو وله 15 هدفًا.

- ليجانيس.. الأسوأ بعد كورونا:

يعد فريق ليجانيس الذي يقوده المدرب المكسيكي خافيير أجيري، هو أسوأ فريق في الدوري الإسباني بعد العودة من التوقف جراء جائحة فيروس كورونا، حيث أصبح الفريق الوحيد في البطولة الذي لم يحقق أي انتصار طوال المباريات الستة الأخيرة.

وبعد سقوطه الثلاثاء الماضي أمام إشبيلية بثلاثية نظيفة، مُني ليجانيس بالهزيمة الرابعة له مقابل تعادلين.

وكان ريال سوسييداد أيضًا في تلك القائمة قبل أن يعوض تأخره إلى انتصار على إسبانيول الجولة الماضية، محققًا أول انتصار له بعد العودة من التوقف.

- أنطونيين يدون اسمه مع غرناطة:

منذ انضمامه لغرناطة قادمًا من مالاجا في فبراير الماضي وذلك عقب تألقه مع الأخير، وفي ثاني مشاركة له كأساسي بفريق المدرب دييجو مارتينيز، نجح أنطونيين صاحب العشرين عامًا في تسجيل أول أهدافه مع غرناطة أمام ألافيس، ليقود الفريق لانتصار هام يضمن له البقاء حسابيا في الأضواء.

- تونيو وتيو يدخلان نادي الـ100:

خاض ظهير ليفانتي تونيو جارسيا أمام بلد الوليد مباراته رقم (100) مع فريقه، ليصبح ثامن لاعب بالفريق الفالنسي يحقق هذا الرقم، حيث كان قد انضم للفريق في 2014 قادما من ريكرياتيبو، في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وبالمثل خاض كريستيان تيو لاعب برشلونة السابق الرصيد نفسه من المباريات مع ريال بيتيس وسط أزمة يعاني منها الفريق الأندلسي، على ملعب بينيتو فيامارين أمام فياريال.

وخاض المهاجم الإسباني 84 مباراة في الدوري الإسباني بقميص الفريق الأخضر والأبيض، إضافة لست مباريات في أوروبا وعشر في الكأس.

اقرا ايضا

محكمة عمانية تصدر حكمًا ضد ريال مدريد بسبب «مباراة الأساطير»

كارفاخال: الفارق مع برشلونة الآن يجعل حسم الدوري بين أيدينا

والد جريزمان ينفجر غضبًا في وجه مدرب برشلونة

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية