باحثون بريطانيون: الشباب أكثر عرضة للإصابة بالسمنة المفرطة

٣ اسابيع مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الجمعة 24/سبتمبر/2021 - 09:19 م

السمنة بين الشباب السمنة بين الشباب

تعتبر السمنة من أخطر الأمراض التي يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار، فقد تكن سببًا في زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب والسكري.

ووفقًا لما ذكره موقع " emedicinehealth " أكد عدد من الباحثون البريطانيون، إن الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا هم الأكثر تعرضًا لخطر زيادة الوزن على مدى السنوات العشر القادمة مقارنة بجميع البالغين الآخرين.

وأظهر البحث، الذي نُشر في مجلة " The Lancet Diabetes and Endocrinology "، أن العوامل المرتبطة تقليديًا بالسمنة - مثل الحالة الاجتماعية والاقتصادية والعرق - تلعب دورًا أقل من العمر.

«العمر أهم العوامل وراء إصابة الشباب بمرض السمنة»

وأوضحت نتائج الدراسة، أن العمر هو أهم عامل اجتماعي ديموغرافي لتغيير مؤشر كتلة الجسم، حيث أكد المؤلف الرئيسي للدراسة ميشيل كاتسوليس، من جامعة كوليدج لندن بالمملكة المتحدة، أن الشباب يمرون بتغييرات كبيرة في الحياة، ومنها التغيرات الخاصة بالطعام.

يقول الباحثون في الورقة البحثية إن الإرشادات الحالية للوقاية من السمنة موجهة بشكل أساسي إلى الشباب والذين يعتبرون الفئة الاكثر عرضة للإصابة بمرض السمنة.

وأضاف الباحثون من وحدة علم الأوبئة في مركز البحوث الطبية بجامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة ومعهد برلين للصحة بألمانيا، أن على الحكومات مراعاة الإرشادات الخاصة بالتوعية بمرض السمنة.

«مخاطر ارتفاع مؤشر كتلة الجسم أكبر بشكل ملحوظ لدى البالغين الأصغر سنًا»

جمع الباحثون بيانات عن أكثر من مليوني بالغ تتراوح أعمارهم بين 18 و 74 عامًا مسجلين لدى الممارسين العامين في إنجلترا، حيث سجل المشاركون قياسات مؤشر كتلة الجسم والوزن بين 1 يناير 1998 و 30 يونيو 2016، مع متابعة لمدة عام واحد على الأقل.

وبشكل عام  كان 58 ٪ من النساء ، و 76 ٪ من البيض ، و 9 ٪ يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية السائدة ، و 4 ٪ لديهم سرطان منتشر.

في عمر 10 سنوات، كان البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا هم الأكثر عرضة للانتقال من الوزن الطبيعي إلى الوزن الزائد أو السمنة مقارنة بالبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 65-74 عامًا ، وكان الخطر المطلق الأكبر 37٪ مقابل 24٪ ونسبة الأرجحية 4.22.

علاوة على ذلك، أظهرت النتائج أن البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا والذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة لديهم بالفعل خطر أكبر للانتقال إلى فئة مؤشر كتلة الجسم أعلى أثناء المتابعة مقابل المشاركين الأكبر سنًا.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل