رئيس المكسيك: بلادنا لن تكون مخيما للمهاجرين

٣ اسابيع مضت ٣٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

السبت 25/سبتمبر/2021 - 05:33 ص

الرئيس المكسيكي الرئيس المكسيكي

أكد الرئيس المكسيكي أندرس مانويل لوبيز أوبرادور، أن بلاده لن تصبح "مخيما للمهاجرين"، داعيا الولايات المتحدة إلى الاستثمار في البلدان التي يهرب سكانها من الفقر والعنف.

وعزز لوبيز أوبرادور ضغوطه على واشنطن لمعالجة أزمة تدفّق المهاجرين من دول أمريكا الوسطى وهايتي إلى الولايات المتحدة من جذورها، وقال للصحفيين: "لا نريد أن تصبح المكسيك مخيما للمهاجرين".

وتابع: "إن المشكلة الأساسية لن تعالج ما لم تستثمر الولايات المتحدة في التنمية الاقتصادية لهذه الدول".

وأضاف: "تسود الآن أجواء ملائمة، لأن الرئيس جو بايدن منخرط، والسيدة كامالا هاريس والسيد جاك سوليفان، المستشار الأمني للرئيس بايدن، منخرطون جدا كذلك".

ومرارا حضّ لوبيز أوبرادور الولايات المتحدة على الاستثمار في تنمية اقتصاد دول أمريكا الوسطى لإيجاد وظائف، وبالتالي لكي لا يضطروا للهرب من الفقر.

وكان الرئيس المكسيكي أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع أن واشنطن تعهّدت باستثمار أربعة مليارات دولار لأمريكا الوسطى والمكسيك لكن لم تصل أي مبالغ.

ومؤخرا، وصل إلى المكسيك عشرات آلاف المهاجرين، بينهم العديد من الهايتيين المقيمين في أمريكا اللاتينية، على أمل دخول الأراضي الأمريكية. لكن انتهى بهم الأمر عالقين في مدينة مكتظة في جنوب المكسيك، أو عند الحدود مع الولايات المتحدة التي شرعت في ترحيل الهايتيين جوا من تكساس.

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الصحة المكسيكية أنها سجلت 11808 إصابات جديدة بفيروس كورونا و748 وفاة.

ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة منذ اندلاع الجائحة في المكسيك إلى 3 ملايين و608976، وعدد الوفيات إلى 274139 حالة.

وسبق أن أكد مسؤولون في الوزارة أن العدد الفعلي للإصابات في البلاد أعلى بكثير مما هو مسجل.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه