بعد نفيها وجود استثمارات لها بالسودان.. حماس تناشد الخرطوم وقف "حملة التعرض للفلسطينيين"

٣ اسابيع مضت ٢٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ناشدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك التدخلَ لإيقاف ما سمتها حملة التعرض للفلسطينيين في السودان، وذلك بعد يومين من نفيها وجود استثمارات للحركة في البلاد.

وقالت الحركة -في بيان- إن فلسطينيين يتعرضون لمصادرة استثماراتهم ومنازلهم وأموالهم الشخصية وشركاتهم التي اكتسبوها بطريقة قانونية بعلم مؤسسات الدولة السودانية وموافقتها.

ونفت حركة حماس ما أوردته وسائل إعلام عن مصادرة استثمارات لها في السودان، مشيرة إلى أن تلك الاستثمارات والممتلكات تعود لرجال أعمال لا صلة تنظيمية لهم بالحركة.

وأكدت حماس عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والسوداني، مذكرة بالمواقف التاريخية للشعب السوداني وحكوماته المتعاقبة في دعم القضية الفلسطينية.

وكانت حماس نفت -أول أمس الخميس- وجود أي استثمارات لها في السودان، وذلك ردا على تقرير لوكالة رويترز تقول فيه إن السلطات السودانية وضعت يدها على كيانات واستثمارات ذات صلة بالحركة.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم إنه "لا توجد لنا أي استثمارات في السودان"، وأكد أنه ليس لدى الحركة أي مشكلة مع أي جهة سودانية.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة رويترز أن السلطات السودانية صادرت جميع أصول حركة حماس على أراضي السودان.

وقالت الوكالة -نقلا عن مصادر لم تسمها- إن السلطات السودانية تمكنت من مصادرة جميع أصول حركة حماس على أراضيها. وبحسب الوكالة، فقد تضمنت أصول حماس في السودان فنادق وعقارات وشركات متعددة الأغراض وأراضي وشركة صرافة.

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن السودان تطبيع علاقاته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية عديدة أعلنت رفضها القاطع للتطبيع، بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية