مرضى كورونا أكثر عرضة للسكتات الدماغية

٣ اشهر مضت ١٥٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

توصلت دراسة حديثة إلى أن مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية مقارنة بمرضى الأنفلونزا، وفقًا لما ذكره موقع "ديلى ميل" البريطانى.

ووجد باحثون من جامعة "ويل كورنيل ميديسين" في مدينة نيويورك أن 1.6 في المائة من المصابين بـ COVID-19 المرض الناجم عن الفيروس، أصيبوا بسكتة دماغية.

وبالمقارنة فإن 2 في المائة فقط من مرضى الأنفلونزا أصيبوا بسكتة دماغية بسبب انسداد في الدماغ، مما يجعل احتمالات إصابتهم بالحالة الطبية أقل ثماني مرات من أولئك المصابين بفيروسات التاجية.

لم يمت أي من مرضى الأنفلونزا الذين أصيبوا بسكتة دماغية، لكن تسعة من مرضى فيروسات التاجية ماتوا.

ودرس الباحثون خطر السكتات الدماغية الإقفارية، التي تحدث عندما يتم سد تدفق الدم إلى الدماغ، فحوالي 87 في المئة من جميع السكتات الدماغية هي السكتات الدماغية الإقفارية، وفقًا لجمعية السكتات الدماغية الأمريكية.

وأظهرت النتائج أن 31 مريضا بالفيروس التاجي - أو 1.6 في المائة - أصيبوا بسكتة دماغية، وكان ثلث مرضى الفيروس التاجي الذين أصيبوا بسكتة دماغية يعانون من حالات حادة وكانوا على أجهزة التنفس الصناعية.

وتشير هذه النتائج إلى أن الأطباء يجب أن يكونوا متيقظين للأعراض وعلامات السكتة الدماغية الحادة في المرضى الذين يعانون من COVID-19.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل