المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن: التصعيد في مأرب يجب أن يتوقف

٤ ايام مضت ١٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اليمن الجمهوري
°°°
دعا المبعوث الاممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ جميع الأطراف اليمنية إلى التهدئة، مؤكداً أن التصعيد في مأرب يجب أن يتوقف.

وأشار “غرونبرغ” في إحاطته التي قدمها مساء اليوم “الخميس”، أمام مجلس الأمن، إلى أن الوضع يزداد سوءاً بالنسبة للمدنيين، حيث الآلاف منهم يجبرون على الفرار من منازلهم، داعياً كل الأطراف إلى التهدئة.

وشدد على ضرورة إيجاد تسوية سياسية شاملة، متفق عليها في اليمن، لافتاً إلى أن هناك “فجوة بالثقة بين الأطراف المتحاربة في اليمن”.

وأضاف: “خلال حواراتي، عبر اليمنيون دون استثناء عن ضرورة إنهاء الحرب. وأكدوا على أهمية التصدي للهموم الاقتصادية والإنسانية”.

ونوّه “غروندبرغ”، إلى أن اليمنيين على اختلاف وجهات نظرهم أن بلادهم لا يمكن أن تحكمها مجموعة واحدة بفعالية وأن تحقيق السلام المستدام يتطلب التعددية.

واستطرد قائلاً: “”فجوة الثقة بين الأطراف كبيرة وآخذة في الاتساع، لقد التقيت بالحكومة اليمنية في الرياض وفي عدن وكذلك بأنصار الله في مسقط، وما زالت مسألة اتباع نهج متسلسل من الخطوات المؤقتة المرحلية هاجسا يطغى على الحاجة إلى البدء في نقاش محددات تسوية سياسية للنزاع”.

وأضاف: “رغم أنه لا بد من إحراز التقدم في الأمور الاقتصادية والإنسانية العاجلة، لا يمكن تحقيق حل مستدام إلا من خلال تسوية سياسية شاملة قائمة على التفاوض. وقد كنت واضحًا في التشديد على أنه لا ينبغي أن يكون هناك شروط مسبقة لإجراء المحادثات السياسية”.

وقال غروندبرغ: “كما قال مجلس الأمن، يجب أن يتوقف تصعيد (الحوثيين) العسكري في مأرب والمناطق المحيطة بها، كما أن الأمين العام للأمم المتحدة يتابع التطورات في العبدية عن كثب، ونكرر دعوة جميع الأطراف إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتأثرة بطريقة آمنة، ومستمرة، وفي وقتها”.

واستطرد قائلاً: “في الأسابيع الأخيرة شهدنا إعدامات علنية وأحداث إخفاء قسري وقتل واستخدام الذخيرة الحية ضد المحتجين في مختلف أنحاء البلاد. من المؤسف عدم تجديد ولاية مجموعة الخبراء البارزين. إلا أن الأمم المتحدة سوف تستمر في الضغط من أجل إعمال المساءلة في اليمن”.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن