بعثة الاتحاد الاوروبي ومنظمة الهجرة يعربان عن قلقهما ازاء الوضع الانساني جراء التصعيد العسكري في مأرب

٤ ايام مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعربت بعثة الاتحاد الأوروبي ومنظمة الهجرة الدولية في اليمن، عن مخاوفهما وقلقهما إزاء الوضع الإنساني جراء التصعيد العسكري واشتداد المواجهات في محافظة مأرب.

وشددتا على ضرورة السماح بالتنقل للمواطنين المدنيين الراغبين بمغادرة مناطق المواجهات والعبور إلى مناطق آمنه.



جاء ذلك خلال لقاء نائبة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن ماريون لاليس، اليوم الخميس، مع رئيسة منظمة الهجرة الدولية في اليمن كريستا روتنشتاينر. لمناقشة الوضع الإنساني في مأرب إثر اشتداد القتال في مديرية العبدية وجبهات أخرى في مأرب، والتي تسبب بموجة نزوح جديدة.

وأكد اللقاء، أن بعثة الاتحاد الأوروبي ومنظمة الهجرة، ستواصلان العمل مع الشركاء الدوليين ومنظمات الإغاثة في مساعدة النازحين والمهاجرين في اليمن.

وكانت الهجرة الدولية في اليمن، قد ذكرت اليوم على حسابها في “تويتر”، أن نحو أربعة مليون شخص أجبروا على النزوح والفرار لمرات عديدة من العنف والاشتباكات الدائرة في اليمن منذ سبع سنوات. فيما يوجد حوالي 32,000 مهاجر عالق في اليمن يعانون من نقص الخدمات ويواجهون خطر الاستغلال والإساءة.

والأسبوع الماضي قال منظمة الهجرة إن ما يقرب من 10 ألف شخص نزحوا خلال شهر واحد، بسبب القتال الدائر في محافظة مأرب.

وتفرض مليشيا الحوثي حصاراً مطبقاً على مديرية العبدية في مأرب، منذ أكثر من 20 يوماً، ولم تتمكن المنظمات الإغاثية، من ادخال الغذاء والدواء والحليب للأهالي بسبب منع الحوثيين لذلك.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن