الأمم المتحدة تحذر من تداعيات مدمرة للقتال على المدنيين في مأرب

٤ ايام مضت ١١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

عدن، نيوزيمن:

حذرت الأمم المتحدة، من "تداعيات مدمرة" للقتال العنيف على المدنيين في محافظات مأرب والبيضاء وشبوة في اليمن".

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي، يوم الأربعاء، "يستمر القتال العنيف في اليمن، بما في ذلك محافظات مأرب وشبوة والبيضاء، حيث تصاعدت الاشتباكات خلال الأسابيع الأخيرة".

وأضاف، لهذا التصعيد تداعيات مدمرة بشكل متزايد على المدنيين، حيث نزح نحو 10 آلاف شخص في مأرب، في سبتمبر الماضي، وهذا أعلى معدل مسجل في المحافظة خلال شهر واحد منذ بداية العام.

وتابع دوجاريك، "الأمم المتحدة قلقة بشكل خاص بشأن الوضع في مديرية العبدية جنوب غربي مأرب، حيث يقطن المنطقة قرابة 35 ألف شخص، بما فيهم العديد ممن لجأوا إليها بعد فرارهم من الصراع في المناطق المجاورة".

وحث جميع أطراف النزاع على الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك ضمان حماية المدنيين وتوفير ممر آمن للفرار من مناطق النزاع.

ودعا المتحدث الأممي، إلى تسهيل الوصول الإنساني الآمن، وفي الوقت المناسب والمستدام، إلى جميع المناطق المتضررة في اليمن.

وقال: "نواصل الانخراط سياسيا، من أجل مساعدة اليمنيين على التوصل إلى اتفاق سياسي يقود إلى وقف إطلاق نار مستدام في عموم البلاد، إلى جانب أمور أخرى، والتي بكل وضوح ستحمل تأثيرا إيجابيا جدا على قدرتنا على إيصال المساعدات الإنسانية، والتي -كما أشرت- تمس الحاجة إليها."

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن